www.nuralislam.com

لتعليــــم القــــــرءان وعلومـــــــــــه

موقع نور الاسلام لتعلم سائر علوم القرءان الكريم
www.nuralislam.com
دروس الشيخ بكر في القراءات العشر وتحفيظ القرءان مستمرة في الموقع مساء كل يوم بعد الساعة العاشرة بتوقيت اوروبا
نرحب بجميع الأعضاء المسجلين في المنتدى
حاز بفضل الله وكرمه شيخنا بكر على اجازة القراءات العشر الكبرى من الشيخ العلامة عبدالباسط هاشم فبارك الله في علمه

    مراتب القراءة

    شاطر
    avatar
    hayrunnisa
    Admin

    رقم العضوية : 2
    عدد المساهمات : 149
    تاريخ التسجيل : 23/02/2010
    الموقع : http://www.quranflash.com/quranflash.html

    k7n مراتب القراءة

    مُساهمة  hayrunnisa في الخميس يونيو 24, 2010 11:55 pm








    بسم الله الرحمن الرحيم


    مراتب القراءة


    ويقصد بها :كيفية القراءة من ناحية السرعة والبطء.وهى ثلاث مراتب:


    التحقيق – التدوير – الحدر.


    أولا: مرتبة التحقيق

    التحقيق لغة:


    المبالغة فى الأتيان بالشئ على حقه، من غير زيادة فيه، ولا نقص، و هو بلوغ حقيقة


    الشئ، و الوقوف على ماهيته.


    إصطلاحا:



    إعطاء كل حرف حقه، مع توفيته المد ،والغنات ،وتحقيق الحروف ،


    وبيانها،وإتمام الحركات مع التؤدة والطمانينه


    ومرتبة التحقيق مذهب حمزة ،وورش،وكل من روى عنه مد المنفصل إلى حد الاشباع.

    وهى أنسب مراتب القراءة للمتعلم لانها تمكن المعلم من أن يقف على حقيقة نطق تلميذة


    لكل حرف ،وكيفية تطبيقه لكل حكم .


    ثانيا : مرتبة الحدر:



    الحدر لغة :


    الذى هو الهبوط لآن الاسراع من لوازمه ،بخلاف الصعود .


    أصطلاحا :

    إدراج القراءة وسرعتها مع: مراعاة عدم بتر الحروف، وذهاب الغنن ، وقصر ما لا


    يصح قصره من الممدود الى غير ذلك من التفريط المخل الذى لا تصح القراءة والتلاوة


    معه . ومرتبة الحدر :مذهب ابن كثير ـ وأبى عمرو ـ وأبى جعفرـ ويعقوب وكل ما روى


    عنه قصر المنفصل ومرتبه الحدر لاتناسب الا الماهر ،المتقن الذى قضى سنين من

    ثالثا:



    مرتبة التدوير


    التدوير لغة :


    التوسط بين الامرين


    اصطلاحا:


    القراءة فى سرعة متوسطة بين مرتبتى التحقيق والحدر ،فهو اسرع من التحقيق وأبطأ

    من الحدر.وهو مذهب كل من روي عنه عدم مد المنفصل إلى حد الإشباع.


    وهو اختيار أكثر أهل الأداء, وأنسب المراتب للعبادة لجمعه بين فضيلتين: فضيلة


    القراءة بطمأنينة وتدبر, وفضيلة حوز الحسنات لكثرة التلاوة.


    تنبيهان:

    التنبية الأول:


    السرعات الثلاثة جائزة عند كل الأئمة, فيمكن لمن يمد إلى درجة الإشباع أن يقرأ


    بمرتبة الحدر أو التدوير, ويمكن لمن يقصر أن يقرأ بمرتبة التحقيق أو التدوير, ويمكن


    لمن يتوسط بين الإشباع والقصر أن يقرأ بمرتبة التحقيق أو الحدر. وكل ذلك مشروط


    بتوافر التناسق والانسجام بين أزمنة الحروف داخل المرتبة الواحدة.


    التنبيه الثاني:



    الترتيل: لفظ يعم المراتب الثلاث.


    الترتيل لغة:


    نقول رتل فلان كلامه إذا أتبع بعضه بعضا على مكث, ورتل الكلام: أحسن تأليفه وجود تلاوته.


    اصطلاحا

    الترسل في القراءة, وقال علماؤنا: ترسل فيه ترسلا وانبذه حرفا حرفا وافصل الحرف


    عن الذي بعده ولا تستعجل فتدخل بعض الحروف في بعض, مع مراعاة إعطاء الحروف


    حقها من الصفات ومراعاة أحكام التجويد ومواضع الوقف لبيان المعاني وتدبرها, وهذا


    معنى قول الإمام علي رضي الله عنه عندما سئل عن معنى قوله تعالى: "ورتل القرآن


    ترتيلا". قال: الترتيل تجويد الحروف ومعرفة الوقوف. وهذا الأمر مطلوب في المراتب

    الثلاث, فالذي يقرأ بالتحقيق أو التدوير أو الحدر: لا تعتبر قراءته قراءة إلا بالترتيل,


    فلابد له منه.فكل مرتبة من المراتب الثلاث نوع من الترتيل وليس للترتيل مرتبة


    برأسه. ونخلص مما سبق إلى أن: أعظم المراتب الثلاث مرتبة التحقيق, ثم يليها مرتبة


    التدوير, ثم مرتبة الحدر. وذلك لأن القراءة باطمئنان وتؤدة أقرب إلى التدبر وتحقيق


    التوقير والاحترام, وأشد تأثيرا في القلب من السرعة والاستعجال,

    وثواب قلة القراءة مع التدبر أجل وأرفع قدرا.


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 2:17 am